القائمة الرئيسية

الصفحات

السياحة العالمية تقدم خطة لكي يتعافى القطاع بعد ازمة كورونا

السياحة العالمية تقدم خطة لكي يتعافى القطاع بعد ازمة كورونا

بعد انهيار قطاع السياحة في العديد من الدول سبب فيرس كورونا العديد من الخسائر لشركات السياحة  والعاملين في ذالك القطاع كما أكدت منظمة السياحة العالمية أنها تعمل حاليا على إصدار مجموعة من التوصيات وتحدى الابتكار لتكون خطة إنقاذ خريطة للدول لتعافى قطاع السياحة بها بعد انقضاء أزمة انتشار فيروس كورونا، والذى أدى إلى توقف حركة السياحة والسفر.

وقالت المنظمة، إن لجنة الأمم المتحدة لأزمة السياحة العالمية التى تم تشكيلها الأسبوع الماضى وافقت خلال اجتماع دولى عبر الأون لاين، على توصيات المنظمة بشأن التعافى، حيث سيتم إصدار أكثر من 20 توصية الأسبوع المقبل، وتحدى الابتكار الذى أطلقناه مع منظمة الصحة العالمية.

وأصدرت منظمة السياحة العالمى تقييمها الحديث للتأثير المحتمل لفيروس كورونا على السياحة الدولية، حيث تتوقع وكالة الأمم المتحدة المتخصصة للسياحة أن ينخفض عدد السائحين الدوليين بنسبة 20 ٪ إلى 30 ٪ في عام 2020 مقارنة بأرقام 2019، لافته إلى أن هذه الأرقام تستند إلى آخر التطورات حيث يواجه المجتمع العالمي تحديًا اجتماعيًا واقتصاديًا غير مسبوق.

وقالت المنظمة فى تقرير حديث لها، إن الانخفاض المتوقع بين 20-30٪ يمكن أن يؤدى إلى انخفاض في عائدات (صادرات) السياحة الدولية بما يتراوح بين 300-450 مليار دولار أمريكي، أي ما يقرب من ثلث عائدات السياحة فى 2019 والتى بلغت 1.5 تريليون دولار أمريكي.

وأشارت إلى أن هذا سيعني فقدان ما بين خمس وسبع سنوات من النمو، لافته إلى أنه في عام 2009 ، على خلفية الأزمة الاقتصادية العالمية ، انخفض عدد السياح الدوليين بنسبة 4 ٪ ، في حين أدى تفشي السارس إلى انخفاض بنسبة 0.4 ٪ فقط في عام 2003.

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية ، زوراب بولوليكاشفيلي: "إن السياحة هي من بين أكثر المناطق تضررا من جميع القطاعات الاقتصادية. ومع ذلك ، فإن السياحة متحدة أيضًا في المساعدة على معالجة هذه الحالة الصحية الطارئة الهائلة، و أولويتنا الأولى أثناء العمل معًا للتخفيف من تأثير الأزمة ، لا سيما على العمالة ، ودعم جهود التعافي على نطاق أوسع من خلال توفير فرص العمل ودفع الرفاهية الاقتصادية حول العالم. "


هل اعجبك الموضوع :