القائمة الرئيسية

الصفحات

السياحة في المغرب و افضل 10 اماكن سياحية في المغرب 2020

السياحة في المغرب و افضل 10 اماكن سياحية في المغرب 2020




السياحة في المغرب


تقدم مناطق الجذب في المغرب طعمًا مثيرًا للدهشة  مع سحرة الثعابين والسحرة والأسواق المكدسة عالية مع جحافل الكنوز  وكؤوس لا نهاية لها من شاي النعناع. إنها أيضًا مغامرة في بعض من أكثر المناظر الخلابة في شمال إفريقيا  مع الصحراء على عتبة بابها والارتفاعات الصخرية لجبال الأطلس وراءها سوف تحتاج الى استخراج تاشيرة المغرب من اجل الدخول واستكشاف هذه البلاد الجميلة



افضل 10 اماكن سياحية في المغرب


المغرب هو أيضًا رحلة إلى عالم هادئ خالدة من القرى الساحلية اللطيفة  والمدن الملونة الملونة التي تتشبث بالتلال  والمواقع البعيدة التي تدافع عنها حصون أدبية خرافية. هذا البلد الرائع هو اندماج بين العالمين العربي والإفريقي وغارق في العادات القديمة. لا عجب أن المغرب قد تم تكريمه من قبل الفنانين والكتاب لعقود ويستمر في جذب جميع من يزورونه.



1- مدينة مراكش



تلخص مدينة مراكش الصاخبة والنابضة بالحياة المغرب للعديد من الزوار وهي نقطة جذب سياحية رئيسية. يتم إدخال المدينة القديمة من ساحة شاسعة جامع الفنا حيث يبدو أن نصف المدينة يتقارب طوال اليوم وحتى المساء للتسكع مع الباعة الموسيقيين والموسيقيين التقليديين وسحرة الثعابين والأكروبات العشوائية.
بمجرد دخولك إلى المدينة نفسها  تدخل عالمًا من الأزقة الشبيهة بالمتاهة وصخب صاحب المتجر. إنها تجربة مليئة بالحياة المحلية الملونة والصاخبة ولا ينبغي تفويتها في مسارات مشاهدة معالم المدينة المغربية.




2. مسجد الحسن الثاني


يعتبر مسجد الحسن الثاني  الذي يعتبر نقطة اهتمام رئيسية ومبنى بارز في الدار البيضاء  رمزًا فخمًا ليس فقط للمدينة  ولكن أيضًا للمغرب نفسه. هذا المسجد الحديث (الذي تم الانتهاء منه في عام 1993) لا يفعل الأشياء إلى النصف. استغرقت تفاصيل الزخرفة التي تغطي كل سنتيمتر من موقع الماموث الذي تبلغ مساحته هكتارين 10000 حرفي لإكماله.

القطع الرخامية المنحوتة والفسيفساء النابضة بالحياة وتفاصيل بلاط الزليج جميعها تشيد بمثل العمارة الإسلامية التقليدية وإتقان الحرف المغربية ومع ذلك  في نفس الوقت  لا تزال قادرة على الشعور المعاصر.



3 - حي قصبة  الاودية



يوجد في المغرب الكثير من مناطق البلدة القديمة الجميلة  لكن حي أوداية القصبة بالرباط يجب أن يكون من أكثر المناطق الخلابة في البلاد. هذه منطقة هادئة وهادئة تمامًا وتشعر بأنها بعيدة عن المدينة  على الرغم من كونها في قلب المدينة. داخل جدران هذه القلعة القديمة  فإن ممرات المنازل البيضاء والزرقاء الأنيقة المزودة بأحواض زهور ملونة وغسيل رفرفة لها أجواء ضائعة في الوقت الذي يصعب التغلب عليه.

.

4- فاس البالي



إلى جانب مراكش  فاس هي الوجهة الثقافية الكبيرة الأخرى للمغرب. لكن على عكس شقيقتها إمبريال سيتي إلى الجنوب  لم يتم تعريض مدينة فاس للسائحين. فاس البالي (المدينة القديمة) هي فوضى أصيلة للمكان  حيث من السهل أن تضيع. الأزقة الخلفية هنا  مع أعمال الجبس المتكسرة والأبواب القديمة الرائعة  ستجعلك تتوقف لالتقاط الصور في كل ركن  وزيارة المدابغ النتنة هي واحدة من أكثر الأشياء شعبية في فاس البالي لمن يستطيع التعامل مع الرائحة.



5- طنجة



طنجة هي أكثر المدن الأوروبية في المغرب  و واحدة من الاماكن السياحية في المغرب  ولها دور رائع ورائع قليلاً في التاريخ الأدبي في القرن العشرين  وهذا الماضي هو ما يجذب العديد من السياح هنا. هذه هي المدينة التي ألهمت أعمالًا مشهورة مثل سماء مأوى بول بولز ووجبة غداء عارية وليام بوروز .
قد تكون طنجة قد تم تنظيفها منذ يومها  مع وجود المقاهي البوهيمية والحانات المرتفعة منذ فترة طويلة  ولكن لا يزال بإمكانك التقاط نسيم الأيام المنحلة التي مرت.




6- شفشاون



في جبال الريف الجميلة  تعتبر شفشاون متاهة رائعة من المباني الزرقاء على الزرقاء التي تتميز بتوهج مذهل بشكل لا يصدق. لا يوجد الكثير من المعالم السياحية التي يمكن القيام بها  وهذه واحدة من مناطق الجذب الرئيسية في المدينة. إنها ببساطة تتجول في أزقة المدينة وتصفح كل تلك العمارة الملونة. إنها مدينة هادئة ومريحة ومكان رائع لإعادة الشحن إذا كنت وسط المدن لفترة من الوقت.

هذه أيضًا واحدة من الوجهات الرئيسية للمشي والرحلات في المغرب ونقطة انطلاق ومركز تنظيم لجبال الريف.




7- فولوبيليس



يعد الخراب الروماني الأول في المغرب وليمة لعشاق التاريخ  مع مجموعة من الفسيفساء الرائعة التي لا تزال مدفونة حيث تم اكتشافها. هذا الموقع مليء أيضًا بالأعمدة المتداعية وبقايا المعابد  والوقوف كتذكيرات أنه حتى أعظم الإمبراطوريات تنهار في النهاية. يسمح موقع قمة التل للآثار بالسيطرة على المناطق الريفية المحيطة  مما يزيد من الأجواء الرومانسية للمجد المفقود. توجه عبر الأنقاض إلى مبنى الكابيتول والمنتدى لتتغذى على المناظر.





8- باب المنصور



هذه البوابة الضخمة (التي تحمي مدخل منطقة مدينة مكناس الإمبراطورية من المدينة) معروفة بزخرفتها المذهلة. يُعد باب المنصور بمثابة تذكير ضخم لقوة السلطان  وهو بقايا رائعة لعصر مكناس المجيد كعاصمة للمغرب. يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها أكبر بوابة المغرب وأفضلها محفوظة.

تعال في وقت متأخر بعد الظهر لتصوير البوابة في الضوء الخفيف  ثم تجول في متاهة مكناس الصغيرة للمدينة  وهي مسألة أكثر استرخاء من مدينة فاس القريبة.




9- آيت بن حدو



تندفع هذه القلعة المبنية بالحجارة الذهبية بشكل كبير خارج الأرض وسط مشهد يذهل كل من يزورها. إنه مكان حكاية خرافية  ومن غير المستغرب أن تصبح الأبراج ذات اللون البرتقالي والممرات المتعرجة في الداخل موقعًا مفضلاً للفيلم لهوليوود بسبب الجمال السريالي للمكان. يمكنك حتى النوم داخل القصبة إذا كنت ترغب في تجربة آيت بن حدو الكاملة  على الرغم من أن أولئك الذين يحبون وسائل الراحة الخاصة بهم يجب أن يدركوا أنه لا توجد كهرباء داخل القلعة نفسها.

إذا كنت متجهًا إلى المناطق الداخلية في المغرب  فيجب أن يكون بالتأكيد على قائمة زيارتك التي يجب زيارتها. حاول أن تأتي في الصباح الباكر أو في وقت لاحق بعد الظهر  حيث تنحدر حافلات الحافلات السياحية من حوالي الساعة 10 صباحًا إلى الساعة 2 مساءً.




10. وادي دادس


يجب ألا يفوت المتنزهون والمتنزهون وعشاق الطبيعة العامة رحلة في المناظر الطبيعية الخام لوادي دادس المغربي. مع وجود قمم الأطلس الكبير المغطاة بالثلوج في المسافة  فإن بلد السماء الكبيرة هنا هو الترياق المثالي لأولئك الذين كانوا يعانون من الأعصاب الهشة وسط أسواق مراكش وفاس. هناك قرى غبية وفيرة؛ فرص استثنائية لاكتشاف الطيور ؛ خيارات رائعة للمشي النهاري  ومناظر الحقول الخضراء والبساتين المحصورة بين المنحدرات البرتقالية للخانق  وتتسلل أمامك.